أحدث الأخبار المحلية والعالمية والفنية والسياسية والرياضية والاقتصادية وبرامج التوك شو





حقيقة عمرو أديب من دنيا «العوالم» إلى «الزعامة السياسية» سخر من عمر بن الخطاب ووصفه بالفلول

عمرو أديب.. من دنيا «العوالم» إلى «الزعامة السياسية»سخر من عمر بن الخطاب ووصفه بالفلول

الإعلامى عمرو أديب، أحد الذين تلونوا مع الثورة، اشتهر عمرو أديب من خلال برنامج «القاهرة اليوم»، ولم يكن يعرفه أحد قبل ذلك، فالكثير لا يعرف كيف بدأ فى التليفزيون. كان عمرو أديب يقدم برنامجا آخر قبل القاهرة اليوم، ولكنه لم ينل شهرة فى الأوساط السياسية نظرا لأنه برنامج متخصص فى «الرقص»، يقوم فيه بتقديم الراقصات قبل أن تصعد إلى خشبة المسرح, وفى تلك الأثناء عمل عمرو أديب «كومبارس» فى بعض الأفلام العربية ولم يأخذ حظه فيها، فاتجه بعد ذلك إلى الصحافة والسياسة.

بعد الثورة
قبل الثورة كان عمرو أديب من أصدقاء القصر، دائم المدح لمبارك فى كل البرامج التى يظهر فيها، فتارةً يقول «فى عهد مبارك لم يدخل صحفى السجن أبدا»، وتارةً أخرى يقول «إن الرئيس مبارك رجل يتحقق، لا يسمع لأحد ولا يظلم أحدا، ويرفض أن يكسر قلما أو (ميكروفون)».
ويظهر مرة أخرى بعد الثورة على شاشة «أون تى فى» منفعلا ويقول («إحنا كنا عايشين فى ذل ومهانة فى عصر الاستبداد»، لدرجة أن مبارك أمر أن أجلس فى البيت، وأمى كانت تتمنى أن ترانى على الشاشة ولو مرة واحدة».


فى إحدى المرات ظهر عمرو أديب على شاشة «أوربيت» فى برنامجه «القاهرة اليوم» يتقمص دور الأسد المغوار الوطنى، رغم أنه كان دائم حضور الحفلات والسهرات الراقصة، وله واقعة شهيرة عندما جلس تحت أقدام المغنية اللبنانية هيفاء وهبى مبديا إعجابه الشديد بها، حينما كانت تغنى فى حفل أقامته شركة مياه غازية للإعلان عن إنتاج فيلم غنائى بطولة نجوم الغناء بلبنان.

وشنت صحفية مغربية تسمى «رويدا» هجومًا حادًّا عليه بعد أن قام بالتعليق على فيديو لولى العهد المغربى والعديد من الوزراء والمسئولين المغاربة وهم يقومون بتقبيل يده؛ إذ علق وقتها على هذا الفيديو فى برنامجه قائلا «إحنا العرب متخصصين فى تربية الديكتاتور», فكان رد فعل الصحيفة المغربية أن أكدت أن تقبيل يد ولى العهد أفضل مليون من مرة من تقبيل قدم هيفاء وهبى. 

ونشرت الصحيفة صورة لعمرو أديب وهو جالس تحت قدمى هيفاء وهبى وذكرت «إن كنت تحب فن هيفاء فلا شأن لأحد بك، ولكن إذا كنت من الذين يقبلون قدم فنانة ترتدى فستانا قصيرا على المسرح، فلا يمكنك انتقاد موظف مغربى يقبّل يد طفل فى سّن تسع سنوات فليقبلها طالما هو راضٍ، ولا يوجد قانون أو جهة أجبرته على ذلك».

محاربة التيار الإسلامى
من يتابع برنامج عمرو أديب يكتشف مدى كراهيته للتيار الإسلامى وعدائه الشديد له، وتعليقا على موقفه من التيار الإسلامى يقول المحامى نبيه الوحش فى برنامج «فى الميزان» على قناة الحافظ «من الطبيعى أن يحارب عمرو أديب الإسلاميين ويخشى من حكمهم، لأنه صاحب مصلحة فى ذلك، فهو يمتلك ثلاث كافيهات تقدم الخمور والعرى».


وعلق أديب على وصول التيار الإسلامى إلى الحكم فى برنامجه (القاهرة اليوم) قائلا: «لن تحكمنى آية من آيات الله أو شيخ، فلن يكون للدين سيطرة على الدولة، والسيادة للقانون فقط ولن أقبل بغير هذا»،
وقال أديب معلقا على وصف بعض أتباع النظام السابق بـ(الفلول): «لماذا لم يقال عن عمر بن الخطاب أنه من الفلول عندما دخل الرسول مكة، ولم نسمع عن خناقة بين الكفار والمسلمين وقتها». وهو ما يعد استهزاءً بصحابة النبى الكرام.

Labels:



Leave A Comment:

Copyright © ميكسات عربية.
Powered by Blogger.