أحدث الأخبار المحلية والعالمية والفنية والسياسية والرياضية والاقتصادية وبرامج التوك شو





الأسباب الحقيقية لأقالة وزير الداخلية أحمد جمال الدين اتهامه بقتل المتظاهرين من قبل تقرير تقصي الحقائق

اقالة جمال الدين تأتي في سياق اتهامه بقتل المتظاهرين من قبل تقرير تقصي الحقائق

قال تقادم الخطيب - عضو لجنة تقصي الحقائق في أحداث الثورة، المشكّلة بقرار رئاسي، "أي حد حيدافع عن أحمد جمال الدين، أحب أقول له، كان مدير أمن أسيوط أثناء الثورة، وشاهد نفي في قضية قتل المتظاهرين، وأحد المتهمين أيضًا".


وأضاف الخطيب، عبر "تويتر" أن اللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية السابق، "كمان مدير الأمن العام أثناء أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء، وأحد المتورطين في ذلك، يعني أنت بتدافع عن متهم ومجرم كمان"،
 كتب محمد عصام الدين

وزير الداخلية أحمد جمال يعني العديد من علامات التعجب والإستفهام حول الدور الذي لعبته وزارة الداخلية خلال الأحداث السابقة فالوزير المعزول أحمد جمال كان يعني الآتي :

- الإعتداء على مقرات الإخوان والحرية و العدالة ولا تسألني عن الداخلية

- ويعني حرق المقر الرئيس للإخوان تحت سمع وبصر الداخلية وفي ظل حراستها

- ويعني حرق استوديوهات الجزيرة ولا حياة لمن تنادي

- ويعني اقتحام مسجد القائد إبراهيم والإعتداء على المصلين والداخلية تتفرج

- ويعني القاء القنابل المسلة للدموع على المصلين وحماية البلطجية المعتدين

- ويعني انسحاب الشرطة من أمام قصر الرئاسة في وجود عدد لا يتخطى بضعة آلاف من المتظاهرين

- وزير الداخلية أيضا يعني .. التخلي عن حماية الرئيس ،في الوقت الذي يتحول فيه قسم الدقي الى ثكنة عسكرية مرعبة بقدرة المولى عزوجل ..فقط لأن أحد التيارات أعلن عن تنظيم مظاهرة أمام القسم !!

**أيها السادة المحترمون ان عزل أحمد جمال بعد هذه الأفعال ليس الا مزحة اذا ما قورن بما يمكن ان يواجهة هذا الرجل من إتهامات في حال التحقيق معه في الأحداث التي شهدتها فترته الوزارية

لذا أطالب بالتحقيق مع الوزير أحمد جمال بتهمة التواطئ والمشاركة في صناعة أحداث العنف والسعي لتسهيل الإنقلاب على الرئيس المنتخب
 

Labels:



Leave A Comment:

Copyright © ميكسات عربية.
Powered by Blogger.